إدانة لتفجيرات 14 سبتمبر
 

إدانة لتفجيرات 14 سبتمبر

وسبق أن أدان المرصد أحداث العنف التي وقعت في 14/9/2010 في مدينة حمد والتي استهدفت أربع سيارات يعمل أصحابها في الأجهزة الأمنية. فقد قام مجهولون بتفجير عبوة أدت إلى احتراق والإضرار بالسيارات، وإثارة الفزع والرعب بين أهالي المنطقة، ولكن لم تحدث إصابات أو تفضي إلى الموت. وقال المرصد بأن مثل هذه الأعمال تثير القلق، وأنها تنتقص حق الفرد في الأمن والسلامة التي يكفلها القانون الدولي لحقوق الإنسان ودستور وقوانين البحرين، كما أنها تزيد من اتساع دائرة التوتر وتسميم الأجواء الأمنية والسياسية، في وقت تقترب فيه البلاد من ممارسة حقها في اختيار من يمثلها في الانتخابات التشريعية المزمع عقدها في 23 أكتوبر 2010.

ودعا المرصد الجمعيات السياسية والحقوقية ومنظمات المجمتع المدني كافة، خاصة جمعيات الشباب والمرأة، الى توعية المجتمع بخطورة مثل هذه الأعمال على الأمن والسلم الاجتماعي، وتوضيح التأثير السلبي لمثل هذه الأعمال على العمل السياسي والتنموي في البحرين. وقال المرصد بأنه يحذر على الدوام من تنامي ظاهرة أعمال العنف، التي تفسح المجال للإنتقاص من حقوق الإنسان، وعليه فهو يؤكد على أن من مسؤولية الجميع حماية حق الأفراد في الحياة وفي الأمن والسلامة الجسدية.