Untitled 1
 
الشفيعي مع سعادة وزير الصحة
د. مريم الجلاهمة
ورشة المؤسسة الوطنية
الشفيعي مع فيصل فولاذ
مع مسؤولين في السفارة الأميركية

لقاءات عمل حقوقية

■ التقى رئيس المرصد، حسن الشفيعي، سعادة وزير الصحّة الدكتور فيصل بن يعقوب الحمر، وذلك بحضور الوكيل المساعد الدكتورة مريم الجلاهمة وذلك في 8/6/2010. تم خلال اللقاء مناقشة موضوع إغلاق جمعية الممرضين، وفصل أحدهم من العمل (عبدالعزيز شبيب) بسبب عدم تقيّده بأنظمة وزارة الصحة القاضية بتسجيل المعلومات حول المصابين الذين يتم معالجتهم. وكان الممرض قد عالج سرّاً أحد المشاركين في أحداث العنف الأخيرة وتحايل على أنظمة إدخال المعلومات في جهاز الكمبيوتر.

هذا، واستمع الشفيعي الى رأي وزارة الصحة الذي أفاد بأن إغلاق مقر جمعية الممرضين لا علاقة له بما أشيع من أنه يعود الى علاج أحد المصابين في حوادث العنف؛ وإنما المسألة تتعلق بمخالفات إدارية قامت بها الجمعية، حيث أن الأخيرة كانت تستخدم مبنى تابعاً للمستشفى المركزي، والوزارة كانت بحاجة اليه.

من جهته، أطلع الشفيعي سعادة الوزير على التقارير والبيانات التي أصدرتها منظمات حقوقية دولية حول الأمر، مشدداً على ضرورة شرح الحقائق ووجهات نظر الوزارة لتلك المنظمات التي أعلنت استياءها من قرار الإغلاق، ولم تكن مطلعة على خلفيات الحدث القانونية والإدارية.

■ في 9/6/2010، بدأت ورشة عمل لرفع كفاءة أعضاء المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، والتي استمرت لمدة أسبوعين، وذلك في بيت الأمم المتحدة في المنامة. وقد أشرف على برامج الورشة وأدارها خبير الأمم المتحدة، الدكتور بيتر هوسكنغ، الذي كان واحداً من معدّي مبادئ باريس المتعلقة بالمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان عام 1993.

■ التقى رئيس المرصد حسن الشفيعي بالسيد ستيفن ر. باتلر، السكرتير الأول، والمستشار للشؤون الإقتصادية والسياسية في السفارة الأميركية. وقد حضر اللقاء الذي تم في مبنى السفارة في 9/6/2010، السيد لودوفيك هود، المسؤول السياسي والمتابع لتقرير حقوق الإنسان الذي يصدر سنوياً عن وزارة الخارجية الأميركية. كما حضر اللقاء السيد سلمان حبيل، أحد موظفي السفارة، والآنسة أنجالي تاداني المنسقة لبرنامج MEPI في السفارة.

تم خلال اللقاء مناقشة موضوعات حقوق الإنسان في البحرين، وآخر المستجدات المتعلقة بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، وما يمكن أن تقدّمه المؤسسة من تطوير في هذا المجال.

■ وأخيراً التقى رئيس المرصد، بالسيد فيصل فولاذ، عضو المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان، والأمين العام لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان، وذلك في مقر الجمعية بالمنامة. ناقش الطرفان قضية الإتجار بالبشر في البحرين، ومسألة رصد وتوثيق قضايا الإنتهاكات، وضرورة توفير المساعدة للضحايا. كما أبدى الطرفان استعدادهما للتعاون في القضايا الحقوقية مستقبلاً.