المرصد
 

المرصد: حان الوقت لإغلاق ملف ضحايا التعذيب

أصدر مرصد البحرين لحقوق الإنسان بياناً بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا التعذيب، والذي صادف السادس والعشرين من يونيو الماضي،
قال فيه بأن البحرين وبعد تسع سنوات من بدء عهد الإصلاحات السياسية والحقوقية لم توفق حتى الآن في حل ملف ضحايا التعذيب لفترة ما قبل الإصلاحات. وأضاف البيان، بأن الموضوع لا ينتظر الإبطاء، وعلى السلطة التنفيذية كما المنظمات الحقوقية المحلية كما الجمعيات السياسية التوصّل الى تسوية مقبولة تكفل إغلاق هذا الملف، وبالشكل الذي يضمن منع وقوع أية تجاوزات منهجية لحقوق الإنسان على النحو الذي شهدته البلاد في مرحلة ما قبل عهد الإصلاح.

وتابع البيان، بأن العقد التي ترتبط بهذا الملف، لها صلة بالوضع السياسي القائم، وشرح البيان الأمر بأن المناكفات السياسية وضعف الثقة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني، كما الجمعيات السياسية، ألقى بظلاله على ملف ضحايا التعذيب، وأخّر حلحلة مشكلتهم حتى اليوم.

وطالب البيان الطرفين الإتفاق على آلية محددّة لتعويض ضحايا التعذيب، والإعتراف العلني بوقوع الإنتهاكات في الفترة الماضية. أما فيما يتعلق بمحاكمة منتهكي حقوق الإنسان في الفترة الماضية، فيمكن إيجاد مخرج وسطي لها إذا ما صفت النيّات، وغلبت لغة التسامح، وجرى القبول بالتسويات التي تتناسب مع ظروف البلاد، ومع الآمال المعلّقة على تطوير الوضع السياسي والحقوقي في المرحلة القادمة.