المرصد البحريني - موقع يعنى بحقوق الإنسان في البحرين
 
لقاء مع ايريك سوتاس، الأمين العام
للمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب
لقاء مع آن لورانس لاكرويكس، نائب السكرتير العام لـ OMCT
حسن الشفيعي مع حليمة دخيسي المديرة الإدارية للمنظمة العالمية لمناهضة التعذيب
مع المدير التنفيذي للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان السيد أنطوان برنارد
رئيس المرصد مع كبير المستشارين في القانون في اللجنة الدولية للحقوقين بجنيف السيد ايان سيدرمان (يمين)، والسيد سعيد
بن عربية مسؤول قانوني لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا (يسار)

رئيس المرصد في جنيف وباريس

لقاءات مع مسؤولين دوليين لتطوير
حقوق الإنسان في المنطقة

التقى الناشط الحقوقي، رئيس مرصد البحرين لحقوق الإنسان، حسن موسى الشفيعي، وفي الفترة ما بين 21-23 يناير الماضي، بعدد من الجهات الحقوقية ق الإنسان في البحرين والمنطقة.

الدولية، ومسؤولين في المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة، وذلك في مدينة جنيف السويسرية ، لمناقشة قضايا حقووقد التقى الشفيعي السيد آدم عبدالمولى منسق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مكتب المفوضية السامية، وتحدث معه حول آخر التطورات في البحرين، وضرورة توفير دعم مؤسسي للأجهزة الرسمية البحرينية، وكذلك للجمعيات غير الحكومية المعنية بحقوق الإنسان في البحرين، من أجل تحسين أدائها وتعزيز تقيّدها بالمعايير الدولية، وتطوير الكفاءات المحليّة لصياغة مستقبل حقوقي أفضل.

كما التقى الشفيعي، المسؤولة التنفيذية ومديرة قسم المجتمع المدني في المفوضية السامية، السيدة جون ري، التي لها معرفة بأوضاع حقوق الإنسان في البحرين منذ التسعينيات الميلادية الماضية، حينما كانت مسؤولة قسم الشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية. وقد جرى البحث حول سبل نقل الخبرة والتجربة الى منظمات المجتمع المدني البحريني لرفع كفاءتها وتعزيز مهنيتها في ميدان حقوق الإنسان.

أيضاً التقى الشفيعي السيد محمد أبو حارثية، وهو باحث قانوني في وحدة حقوق الإنسان ومكافحة الإرهاب التابع لدائرة سيادة القانون والديمقراطية في مكتب المفوضية السامية، وناقش معه إمكانية توفير الخبرة والتدريب للمعنيين بتطبيق القانون.

على صعيد آخر، التقى رئيس المركز وبشكل منفصل بثلاثة من مسؤولي المنظمة العالمية لمكافحة التعذيب OMCT وهم: إيريك سوتاس، السكرتير العام للمنظمة، والسيدة آن لورانس لا كروكس، نائبة السكرتير العام، وكذلك السيدة حليمة الدخيسي، جرى خلالها مناقشة قضايا حقوقية تخص البحرين والمنطقة، باعتبار أن السيد الشفيعي مستشاراً مستقلاً لدى المنظمة في شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتطرقت الإجتماعات الى موضوعات الدفاع عن الناشطين الحقوقين، وأهمية توثيق أوضاع حقوق الإنسان في المنطقة وغيرها.

وتعتبر المنظمة العالمية لمكافحة التعذيب، من أكبر وأنشط المنظمات الحقوقية على الصعيد الدولي، منذ أن تأسست عام 1986، وقد صنعت لها شبكة كبيرة تضم مئات المنظمات الحقوقية الوطنية والإقليمية كأعضاء لديها في شبكتها، كما تتمتع المنظمة بسمعة جيدة، وبصفة استشارية لدى الأمم المتحدة ومقرها في جنيف.

وأخيراً التقى رئيس مرصد البحرين لحقوق الإنسان، بمسؤولين في (اللجنة الدولية للحقوقيين/ ICJ) هما: أيان سيدرمان، كبير المستشارين القانونيين والسياسات العامة، والسيد سعيد بن عربية، المسؤول القانوني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتمحور الحديث حول نقل تجربة اللجنة الى الناشطين الحقوقيين في البحرين، وكذلك للمعنيين بتطبيق القانون هناك.

تجدر الإشارة الى أن اللجنة الدولية للحقوقين منظمة غير حكومية مكرسة لفهم واحترام سيادة القانون، وتوفير الحماية القانونية لحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، وتضم 85 فرعاً وطنياً، ومنظمات تابعة لها تشتغل بالمجال القانوني، كما تتمتع اللجنة بالصفة الإستشارية لدى الأمم المتحدة ومجلس اوروبا ومنظمة الوحدة الأفريقية.

من جهة ثانية، التقى الشفيعي بالمدير التنفيذي للفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان FIDH، السيد أنطوان برنارد، وذلك في المقر الرئيسي للفيدرالية في باريس، وقد ناقشا التطورات الأخيرة لحقوق الإنسان في البحرين. والفيدرالية الدولية هي منظمة دولية غير حكومية تهدف للدفاع عن الحقوق المتضمنة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وقد أُنشئت عام 1922م وتضم 141 مؤسسة فرعية حول العالم.